مقارنة الاستثمار و عدم الاستثمار:50 ألف دولار خلال 20 عامًا؟

Blog Author
فريق تحرير فندينق سوق
الكتابة التقنية
شعبان 15, 1444
يضم فريق تحرير فندينق سوق محترفين ذوي خبرة في مجالي التمويل والاستثمار، حريصين على دعم و نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، خلق فرص عمل، ودفع عجلة الاقتصاد للأمام. يهدفون إلى مشاركة خبراتهم الواسعة ومعرفتهم الصناعية لتمكين رواد الأعمال والمستثمرين على حد سواء.
شعبان 15, 1444

عندما يتعلق الأمر بإدارة المال، فإن أحد أهم القرارات التي يمكنك اتخاذها هو كيفية استثمار أموالك، خاصة وأن الخيارات التي تقوم بها يمكن أن تؤثر بشكل كبير على أمنك واستقرارك المالي على المدى الطويل.

ونستعرض في هذا المقال سيناريوهين: أحدهما إيداع 50 ألف دولار لمدة 20 عامًا في حساب توفير، والآخر استثمار هذه الأموال لمدة 20 عامًا أيضًا.

السيناريو الأول: استثمار 50 ألف دولار في حساب توفير لمدة 20 عامًا 

إذا قررت عدم استثمار مبلغ 50 ألف دولار لمدة 20 عامًا، فقد تكون تكلفة الفرصة البديلة كبيرة؛ لنفترض أنه بدلاً من استثمار الأموال، اخترت الاحتفاظ بها في حساب توفير يربح معدل فائدة متواضعًا يبلغ 1%، وهذا يعني أنه بعد 20 عامًا، سترتفع قيمة استثمارك من 50 ألف دولار إلى حوالي 67.196 ألف دولار.

السيناريو الثاني: استثمار 50 ألف دولار لمدة 20 عامًا

بافتراض معدل عائد سنوي قدره 7%، فإن استثمار 50 ألف دولار لمدة 20 عامًا يمكن أن يؤدي إلى زيادة كبيرة في الثروة.

وإذا استثمرت الأموال في محفظة متنوعة من الأسهم والسندات والأوراق المالية الأخرى، فمن المحتمل أن تكسب عائدًا يتجاوز 159.411 ألف دولار بعد 20 عامًا، إذا كان الاستثمار يحقق عائدًا سنويًا بنسبة 7%.

ولمزيد من التوضيح يتم احتساب العائد المركب للقيمة المستقبلية للاستثمار (159.411 ألف دولار) بناءً على مبلغ الاستثمار الأولي (50 ألف دولار) ومعدل العائد (7% سنويًا) وطول مدة الاحتفاظ بالاستثمار (20 عامًا).

أثر التضخم على قيمة المال بمرور الوقت

يشير التضخم إلى المعدل الذي يرتفع عنده المستوى العام لأسعار السلع والخدمات بمرور الوقت، وفي حالة كان معدل التضخم أعلى من معدل الفائدة المكتسب على حساب التوفير، فقد تنخفض القيمة الحقيقية للأموال بمرور الوقت.

على سبيل المثال، نفترض أن متوسط معدل التضخم 2% خلال مدة 20 عامًا، وفي حالة السيناريو الأول أعلاه، ستنخفض القوة الشرائية لمبلغ 50 ألف دولار بنسبة 38% تقريبًا على مدار 20 عامًا.

في المثال أعلاه، العائد الحقيقي هو في الواقع -4% ناتج عن طرح الانخفاض في القوة الشرائية من العائد المركب، بمعنى آخر، فإن المستثمر خسر 4% من رأس ماله في فترة 20 عامًا.

ومن أجل مكافحة آثار التضخم، من المهم النظر في الاستثمارات التي لديها القدرة على تحقيق عوائد تتجاوز معدل التضخم، وهذا هو السبب الذي يدفع العديد من المستثمرين لتفضيل الاستثمار في الأصول مثل الأسهم والعقارات التي قدمت تاريخيًا عوائد تجاوزت التضخم على المدى الطويل.

باختصار، يمكن أن يكون للتضخم تأثير كبير على قيمة المال بمرور الوقت، لكن من خلال الاستثمار في الأصول التي لديها القدرة على تحقيق عوائد تفوق التضخم، يمكنك حماية القوة الشرائية لأموالك وتحقيق أهدافك المالية طويلة الأجل.

أهمية تنويع الاستثمار

في السيناريو الثاني، افترضنا استثمار 50 ألف دولار محفظة متنوعة من الأسهم والسندات والأوراق المالية الأخرى.

والتنويع هو إستراتيجية مهمة لإدارة المخاطر في الاستثمار؛ فمن خلال توزيع استثمارك عبر فئات الأصول والقطاعات والمناطق الجغرافية المختلفة، يمكنك تقليل التأثير السلبي لأحد القطاعات على إجمالي الاستثمار في محفظتك.

وبافتراض نفس معدل العائد السنوي البالغ 7%، إذا تم تنويع استثمار 50 ألف دولار، فإن القيمة المستقبلية للاستثمار بعد 20 عامًا ستظل 159.411 ألف دولار، ومع ذلك، فإن التوزيع المحدد للعائد بين فئات الأصول المختلفة في المحفظة سيعتمد على الاستثمارات الفردية المختارة.

على سبيل المثال، إذا توزيع استثمارات المحفظة في 60% أسهم و30% سندات و10% أوراق مالية أخرى، فإن العائد سيكون مختلفًا عن المحفظة التي تم استثمارها في 50% أسهم و40% سندات و10% أوراق مالية أخرى.

ويعتمد التوزيع المحدد للاستثمارات على عوامل مثل تحمل المخاطر وأهداف الاستثمار والأفق الزمني.

على أي حال، فإن المهم هو أن التنويع يمكن أن يساعدك على تحقيق أهدافك المالية طويلة الأجل مع تقليل المخاطر، ومن خلال الاستثمار في مزيج من فئات الأصول المختلفة، يمكنك جني فوائد نمو السوق مع تقليل تأثير التقلبات.

خلاصة القول

كما رأينا في هذين السيناريوهين، فإن استثمار أموالك يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في أمنك المالي على المدى الطويل.

وكلما بدأت الاستثمار مبكرًا، كلما زاد الوقت الذي يجب أن تنمو فيه قيمة أموالك، مما قد يؤدي إلى تزايد مدخراتك عند التقاعد.

ومن ناحية أخرى، فإن عدم استثمار أموالك قد يعني فقدان العوائد المحتملة التي يمكن أن تحققها بمرور الوقت.

 

حقوق الصورة: Freddie Collins on Unsplash

اخلاء مسئولية:
هذا المنشور لأغراض تعليمية فقط، والشركة لا تقدم هذه الخدمات بشكل مباشر أو غير مباشر. فندينق سوق السعودية تخضع لإشراف البنك المركزي السعودي (ساما). هذه المنشور ليس موجه لأي شخص في مركز دبي المالي العالمي ولا يُقصد العمل بها هناك
.

fsicon
فندينق سوق
اكسب دخل منتظم يصل إلى 26% سنويًا
ابدأ الاستثمار
المقالات ذات الصلة
blogImage

قياس العوائد الاسمية مقابل العوائد الحقيقية

شوال 21, 1445
لمعرفة مدى نمو استثماراتهم فعليًا، لا ينظر المستثمرون الأذكياء إلى سعر الفائدة فحسب، لذلك من المهم فهم الفرق بين العوائد الاسمية والحقيقية. لقد قمنا أدناه بشرح كليهما بالتفصيل حتى
blogImage

إستراتيجيات الاستثمارات ذات الكفاءة الضريبية : كيفية تعظيم العائدات بعد خصم الضرائب

شوال 05, 1445
في الاستثمار الأمر لا يتعلق فقط بما تكسبه، بل بما تحتفظ به، لذلك فإن العائدات الصافية بعد خصم الضرائب مهمة للغاية، لأن الضرائب قد تلتهم أرباحك وتجعل بعض الاستثمارات لا تستحق الاهتم
blogImage

ما الفرق بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة؟

رمضان 17, 1445
إن اختيار الأسهم المناسبة للاستثمار أمر صعب للغاية، ولقد علمتنا الدراسة والتجربة تلو الأخرى أن السوق، على المدى الطويل، يحقق أداءً أفضل من غالبية المستثمرين الذين يختارون أسهم الشر

تستخدم هذه الصفحة ملفات تعريف الارتباط الكوكيز لتحسين تجربتك اثناء التصفح. بالنقر فوق "موافق" ، فإنك توافق على استخدام ملفات الارتباط الكوكيز للتحليل والتسويق. قد يؤثر حظر بعض ملفات تعريف الارتباط الكوكيز على تجربتك للتفاصيل، قم بمراجعة .